الرئيسيةالتسجيلدخول
اعزائنا الزوار ... المنتدى الآن قيد التطوير ... سيتم فتح باب التسجيل خلال 3 ايام ... نعدكم بأن نقدم لكم كل ما هو جديد دائما ... مع تحيات ليث واحمد مناصرة ... الادارة الرسمية للمنتدى ***
سيتــــــ بيع المنتدى ــــــــم خلال الايام القادمة بالمزاد العلني على الراغبين الاتصال على : 0788989156 0785240730 ومن ومن خارج الاردن 00962785240730+ 00962788989156

شاطر | 
 

 حوادث السير في الأردن : شهادة الوفاة ..سَبقت شهادة التفوّق ب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمار ممدوح فواز مقدادي
نسور الوطن
نسور الوطن


المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 24/04/2008
العمر : 25

مُساهمةموضوع: حوادث السير في الأردن : شهادة الوفاة ..سَبقت شهادة التفوّق ب   الثلاثاء أبريل 29, 2008 6:40 pm

- شهادة الوفاة ..سَبقت شهادة التفوّق بالثانوية العامة .

- الاردن يكافح حوادث السير بحلول سريعة وعلى المدى البعيد .

عمّان – غادة العقباني : " حمزة " بَسمةُ البيتِ التي قُطفَت في غير أوانها , والمُتوفى بحادث الموت في الأردن ,أهدى أول أمس ٍنَجاحهُ في الثانوية العامة بتفوّق لعائِلتهِ التي إنفطرت قلوبها حُزناً عليه , ليتركَ لهم نجاحهُ كهديةً لعّلها تُفرحَهم وتُخفّف معاناتهم بعدِ غيبة لا أمل بالرجوع منها ..ولكن وللأسف لم يدرك حمزة " رحِمهُ الله" , بأن نتيجة حصولهِ على المرتبة الأولى في لواء الرمثا تخصص إدارة معلوماتية بمعدل 86%, قد جاءت لتفتح من جديد باب الأسى والدموع .

برغم قناعةِ "والد حمزة " السيد فالح حسن أبو الشيخ بأن موت حمزه كان "قضاءً وقدر " , إلا أن العبارات قد خانته أول أمسٍ لدى استضافة أسرة البرنامج التلفزيوني الأردني " يسعد صباحك " له , تزامناً مع صدور نتائج " التوجيهي " .. وبعد الحديث عن " حادث جرش" مُعبراً أبا حمزة عن حُزنِه وأسفهِ بالحادثة التي هزت الأردنيين وأودت بحياةِ( 21) مواطناً وإصابة( 34) آخرين ..بدأت صرخات روحهِ تبثُ كلمات حنين وأشواق تقطعت أوصالها حُزنا على زهرة بيتهِ التي سُلبت من الحياة من دون ذنبٍ . بعمر لم يصل للـ18 .

لقد رسمت مشاعر الحزن على وجه " والد حمزه " صورةً لكل أبٍ وعائلة فقدت من كيانها جزءاً لا يتجزأ , بمعالم يَغلبُها الحزن مع الإستسلام المُصاحِب للصمود . فكلماتهِ "التي أطلقها مبتدئاً بكلمة الحمدلله على كل حال ..مسترسلاً بجملٍ " جاءت كالـ قصيدة عميقة الأبعاد ..فقد إختلطت عليه أحزان الرثاء , مع الالام . كما توجهّ بمناشدة الى كل سائِق ليتوخى الحِيطة والحَذر عند سيرِه على الطُرقات .. مؤكداً على ضرورة تشديد قوانين السير .

و لم يجد والد حمزة وسيلةً للتعبير عن فرحته بنجاح ولده الأول , الاّ بالذهاب لقبره والبكاء حَسرةً على عُمرِه الصغير ..فبدل أن تغطي الفرحة أجواء العائلة بالحصول على شهادة تفوقّ حمزة ..إلاّ أن شهادة وفاة حمزة كانت الأسرع في هدّ كيان الأسرة . ..

الألم والأسى ..غطى الكثير من ذوي الطلبة المصابين والمتوفين والمساندين , فكما تعاني أسرة حمزة ..فإن البكاء قد تكرر لعائلة أنس الشرمان طالب الثانوية العامة الذي لقي حتفه ايضاً جرّاء حادث سير على طريق الحصن – اربد .

الـأخطاء على الطرقات

إن 80 % من حوادث السيرالتي تقع في الأردن هي بسبب السُرعة الزائدة , الناجمة عن وجود مطبّات وفتحات في الشوارع, الى جانب أخطاء كثيرة أخرى كالمنعطفات الخطرة وعدم تمكّن الرؤية بالإضافة الى عدم وجود جدران إسمنتية .في جميع مناطق الدولة الأردنية .


النقل العام لا يصلح للسير على الطريق العام ..بهذه الكلمات عبّر الأردنيون عن رأيِهم بالحافلات التي يستقلونها للتنقل ما بين المدن الأردنية , فـ 70% من الحافلات تحتوي على أعطالٍ فنية , و30% من هذه الحافلات قد تجاوزت عمرها التشغيلي .. فالسائق يقود مركبته بسرعة جنونية تصل حد الإنتحار , والمقاعد قد تلف منها ما تلف أما صوت المحرّكات فقد أصدعت رؤوس الرّكاب , لأجل ذلك فإن أغلبية الرّكاب يضطرون للنزول في وسط المسافة للبحث عن وسيلة نقلٍ أخرى , شكاوي كثيرة ومتعددة في هذا المجال ..والواقع الحقيقي لا زال ينطق بلغةٍ أخرى .

سائقي المركبات

سائقو المركبات يعتبرون أن الطرقات هي السبب في وقوع حوادث السير , لأن الزفت المصنوعة منها الشوارع تكون في معظم المناطق ناعمة , وبالتالي تؤثر على السرعة بحيث لا يستطيع السائق التحكّم بـ " البريك " , كما أن مساحة الشوارع غير كافية , وبينّ السائقين أن عدم شمولَهم بالضمان الصحي هو إستهتار وضياع لحقوقهم كبشر .وطالبوا ايضاً بتحقيق وسائل الأمان على الطرقات من خلال شركات الإستثمار .



نقاط كثيرة تحتاجُ لحلولٍ جذرية.. وإذا كان الإنسان هو المُسبّب الأول للحوادث ..فأين هو دور "وزارة الأشغال العامة " و "وزارة النقل" ؟ وكيف تستطيع العمل على الحد من تصاعد أعداد موتى البشر جرّاء حوادث السير .

من جانبهِ أكد وزير النقل علاء البطاينة اول أمس أن وزارة النقل مسؤولة عن القطاع العام والخاص وأن شكاوي المواطنين هي من عدم جاهزية المركبات , واضاف البطاينة أن الوزارة بصدد إدخال عقود لمراقبة التشغيل من حيث وجود وسائل النقل الحديثة الى جانب حقوق العاملين ما لهم وما عليهم , واعتبرأيضا أن العقود ستضمن للسائقين دخولهم في الضمان , وقال البطاينة" ان ما نحاول عمله بعد التوجيهات الملكية هي مراجعة التشريعات لتنطبق على الجميع ولنستطيع تحقيق الخدمة المنشودة والواسطة الصحيحة " .

وأضاف أن 88% من وسائط النقل تعود لملكياتٍ فردية , والوزارة تُحاول تقليل عدد مكاتب التكاسي في الاردن , وإدخال وسائط نقل جديدة , كما تعمل الوزارة على ضم أفراد لعمل شركات لما فيها من تشجيع الإستثمار .كما أكد البطاينة على أن مجلس الوزراء وافق مؤخراً على إدخال حافلات جديدة معفاة من الجمرك. وفيما يتعلق بتعديل التشريعات سيكون هنالك نواة لشبكة أوسع من خلال خط القطار الحديث بين ( عمّان – الزرقاء ) .

وحول تكرار الحوادث على الطرقات , أكد البطاينة على أن الوزارة تُعيد النظر في هذا الأمر , كما سيتم وضع مُحدّد للسرعة بحيث لا تستطيع واسطة النقل العام التجاوز , و ربط الحافلة بمكتب لضمان إستمرارية المتابعة الى جانب مراقبة الأقمار الصناعية , كما سيخصصّ مساعد للسائق .


وفيما يُسمى "بالطرق السريعة ", أكد وزير الأشغال العامة والإسكان سهل المجالي أول أمس , أن الأردن ليس فيها طرق سريعة , وأن تصميم الطرق في أغلبية المناطق تمت على أساس سرعة 80 كم مربع في الساعة , وأضاف المجالي أن هنالك توجهّات لـ تصميم شوارع بمواصفات عالمية تسمح بمرور الشاحنات بحيث لا تدخل للمدن الأردنية " بعيدة عن مناطق التجمعات السكانية " ضمانا للسلامة العامة , كما أن وزارة الأشغال بدأت التفكير بشبكة إستثمار متكاملة ولمدة 5 سنوات ,بحيث تربط المحافظات الاردنية ببعض بكل سهولة ويُسر وبشكل سريع وعريض . وأضاف المجالي أن الوزارة تعمل مع الأمن العام على وضع حلول سريعة لصيانة الطرق وتلافي وقوع الحوادث على الطرقات .


جهود لمكافحة حوادث السير


وعلى صعيدٍ آخر , ذَكر أمين عام وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية محمد الرعود : أن الوزارة أعدت إستراتيجية خاصة للعام الحالي للحد من حوادث السير, التي تزهق الأرواح وتُدمرالمُمتلكات عبر توجيه الوعاظ والائمة للتحذير من مخاطر هذا الكابوس, ببث الوعي المروري الذي يركز على اخلاقيات القيادة وعدم التهور والطيش ومراعاة مشاعر الاخرين اثناء القيادة.وفقاً" لبترا".

ومن جانبه أكد مساعد امين عام الوزارة لشوون الدعوة والتوجيه الاسلامي عبد الرحمن ابداح انه "سيتم تخصيص خطبة الجمعة مرة كل شهرين, للحديث حول آداب الطريق والسلامة المرورية , وتوزيع تعليمات مكتوبة على المصلين بعد صلاة الجمعة تركز على مخاطر حوادث السير وآداب استخدام الطرق بالتعاون مع دائرة السير والمعهد المروري".


وأضاف "لا يجوز ان نعلق حوادث السير ونتائجها المأساوية على مشجب القضاء والقدر وان تجري المصالحة على فنجان قهوة" داعيا الى "عدم التساهل مع المتسببين بالحوادث ومعاقبتهم بالجزاء الرادع ليكونوا عبرة لغيرهم ممن تسول لهم انفسهم العبث بأرواح الابرياء من خلال قيادتهم سياراتهم برعونة وطيش".


أما المجلس الأعلى للإعلام فقرر عقد ورشة عمل حول الإعلام والتوعية المرورية بالتعاون مع الجهات المعنية تساهم في وضع خطة إعلامية متكاملة ضمن محاور الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية, وأكد المجلس خلال جلسته الاعتيادية أهمية دور الإعلام المتخصص في التأثير ايجاباً على مكافحة ظاهرة حوادث الطرق والمساهمة في بناء القيم والسلوكيات والثقافة المجتمعية التي من شأنها تحقيق السلامة المرورية .



وبحسب المصادر فإن حوادث السير بلغت في الشهر الماضي " 8417 " حادث سير , أدت الى مقتل( 61) شخصا وإصابة (1033) آخرين بجروح متفرقة. وحملت دراسات رسمية العنصر البشري " 99.4% "من أسباب الحوادث، في وقت شكلت فيه عيوب الطريق والمركبة" 0.2%" و"0.4% "على التوالي من أسباب هذه الحوادث.


فالحلول لوقف الحوادث تأتي سريعة ..كما تأتي أيضاً على مدى سنواتٍ ! وما نأملهُ ..هو التَمهّل وتَكاتف الحكومة مع الشعب الأردني لوقفِ الهَدر البشري جرّاء أخطاءٍ مقصودة وغير مقصودة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوادث السير في الأردن : شهادة الوفاة ..سَبقت شهادة التفوّق ب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلى عالم ... عالم طلاب الوليد *** الاشتراك مجاني*** :: حوادث السير :: ملتقى طلاب الوليد يرحب بكم-
انتقل الى: