الرئيسيةالتسجيلدخول
اعزائنا الزوار ... المنتدى الآن قيد التطوير ... سيتم فتح باب التسجيل خلال 3 ايام ... نعدكم بأن نقدم لكم كل ما هو جديد دائما ... مع تحيات ليث واحمد مناصرة ... الادارة الرسمية للمنتدى ***
سيتــــــ بيع المنتدى ــــــــم خلال الايام القادمة بالمزاد العلني على الراغبين الاتصال على : 0788989156 0785240730 ومن ومن خارج الاردن 00962785240730+ 00962788989156

شاطر | 
 

 قصة من الواقع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى ابراهيم شريف ابو ال
نسور الوطن
نسور الوطن


المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 28/04/2008

مُساهمةموضوع: قصة من الواقع   الإثنين مايو 05, 2008 5:22 am

بعد انهائه وزملائه لامتحانات الثانوية العامة ذهبوا الى العقبة للترويح عن انفسهم حيث لم يعلمو انهم ذاهبون الى نهايتهم ففي طريق عودتهم كان الحادث المؤلم الذي اودى بحياة زملاء " رامي القرم" واصابته في النخاع الشوكي التي ستقعده مدى الحياة . فقد تحولت حوداث السيرفي الاردن من حوادث نادرة الحدوث الى مسلسل يومي شعاره الموت أو الاصابة الشديدة. فحوادث الطرق باتت تشكل ظاهرة مقلقة لكل مواطن وتدب الرعب في القلوب خاصة ان هناك عشوائية وارتجال وعدم فرض سياسة التثقيف القانوني المروري والوقائي سواء على الجانب الإعلامي أو الجهات المختصة.

فالى متى سنبقى نشهد هذا الكم من الحوادث التي تفجع أسرا عديدة وتبقى مصدرا لحزن وخوف الأسر على ابناءها بعد أن يغادروا بيوتهم على أمل رجوعهم دون أن يصيبهم مكروه جراء هذه الحوادث .

تاريخ حوادث السير يرجع مع وقوع أول حادثة سير في العالم عام 1896الى ان وصل اليوم بانه يذهب بأكثر من مليون و200 ألف روح بشرية سنوياً، في الطريق اي قتيل كل ثلاثين ثانية في العالم، من هؤلاء أكثر من خمسة وثلاثين ألفاً هم قتلى على طرقات الدول العربية .

وتقدر خسائر الاردن اليومية أكثر من (0.7) مليون دينار أردني نتيجة الحوادث المرورية، حيث تعادل الخسائر السنوية للحوادث المرورية ما نسبته (2.5%) من الناتج المحلي الإجمالي، بحسب إحصائيات مديرية الأمن العام المعهد المروري الأردني.


وقد دعت مديرية الامن العام الى تضافر الجهود لخفض معدلات الحوادث، حيث أكدت ان الفئة العمرية من (18-35) هي الفئات الأكثر تضرراً من الحوادث المرورية.ومع أن حوادث الدهس لا تزيد عن (4.9%) من مجموع الحوادث إلا أن وفيات هذه الحوادث تصل إلى (37.3%) من مجموع الوفيات العام.

وأقرت المديرية بأن أسباب ازدياد الحوادث في المملكة يعود الى الازدياد المضطرد في أعداد المركبات التي لم يواكبها توسع بنفس النسبة في شوارع وطرق المملكة لتستوعب هذه الزيادة.


يشار الى أن حادثا مروريا يقع خلال كل 7 دقائق ونصف في الأردن، وفي كل 11 ساعة يقضي فرد واحد حتفه نتيجة الحوادث فقد قضي 7431 حتفه في الأردن بسبب حوادث السير خلال عشر سنوات ماضية (1997ولغاية 2006)،وقدرت الخسائر المادية جراء ارتكابها بنحو مليار و700 مليون دينار ، ما يجعل من حوادث السير عدوا حقيقيا للتنمية المستدامة كما أنها تستنزف الامكانات وتختطف الانسان وتحرمه من المشاركة في عملية البناء والنماء.

والجدير ذكره بأن السرعة والحمولة الزائدة وعدم الالتزام باللوائح وأنظمة السير وإهمال جوانب الصيانة الفنية للسيارات والمركبات من قبل بعض السائقين كانت وتكون من بين الأسباب الرئيسية لوقوع الحوادث المرورية المسجلة دون التحري في وضع اجراءات السلامة .


ويبقى السؤال الى متى سيبقى شبح حوادث السير الذي بات يسيطر على كل من يقود سيارته او يسير على الشارع يلاحقنا ؟؟؟؟!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة من الواقع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلى عالم ... عالم طلاب الوليد *** الاشتراك مجاني*** :: حوادث السير :: ملتقى طلاب الوليد يرحب بكم-
انتقل الى: