الرئيسيةالتسجيلدخول
اعزائنا الزوار ... المنتدى الآن قيد التطوير ... سيتم فتح باب التسجيل خلال 3 ايام ... نعدكم بأن نقدم لكم كل ما هو جديد دائما ... مع تحيات ليث واحمد مناصرة ... الادارة الرسمية للمنتدى ***
سيتــــــ بيع المنتدى ــــــــم خلال الايام القادمة بالمزاد العلني على الراغبين الاتصال على : 0788989156 0785240730 ومن ومن خارج الاردن 00962785240730+ 00962788989156

شاطر | 
 

 حوادث المرور في الأردن تخلف مئات الضحايا وخسائر بملايين الدن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عدي الملاح
نسور الوطن
نسور الوطن


المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 29/04/2008

مُساهمةموضوع: حوادث المرور في الأردن تخلف مئات الضحايا وخسائر بملايين الدن   الثلاثاء أبريل 29, 2008 1:29 pm

وصل عدد حوادث السير في العام 2005 إلى 83 ألف حادث، أما نسبة الضحايا من الركاب وصلت إلى 32% والسائقين 28%، أما المارين قرب منطقة الحادث 39%.




فرغم حملات التوعية المرورية المستمرة، إلا أن عدد حوادث السير بالأردن في ازدياد، فهل سيحطم العام 2006 عام 2005 بعدد الحوادث والضحايا؟






عند إعلان نتائج التوجيهي، خرج الناجحون يحتفلون بنجاحهم، ولم يدر ذلك الشاب الناجح أن نهايته بين سيارتين، أما سيدة أربعينية أم لستة أطفال وهي المعيل الوحيد لديهم قضت أيضا بحادث سير، فلم تكن سوى واقفة قرب إشارة طبربور بسيارتها، بسبب فقدان سيارة متهورة عليها ما ارتطم بها، مؤديا إلى وفاتها على الفور.






تلك الحوادث بعضا من ما يحدث يوميا في شوارع المملكة، فعلى من الخطأ، السائق أم المكان!






الحديث عن الحوادث لن ينتهي، طالما أن هناك فئة غير ملتزمة بتعليمات وقواعد المرور، لكن ماذا عن الفئة التي يأتي الحادث عندها، ليقعوا ضحايا الطيش والإهمال!






توضح مسؤولة الإعلام في هيئة تنظيم قطاع النقل العام، إخلاص يوسف أن فاتورة حوادث المرور في المملكة تبلغ أي التكلفة الاقتصادية حوالي 200 مليون دينار- حسب ما كشفت عنه منظمة الصحة العالمية- أي ما يشكل نسبته 3% من الناتج المحلي الإجمالي.






وتضيف أن نسبة 50% من نسبة الوفيات جراء الحوادث المرورية تتراوح أعمارها ما بين 15-44 عاماً، و20% منهم أطفال، في حين يصل معدل الحوادث المرورية في المملكة إلى 8.9% أما عدد الوفيات من المركبات العامة بلغت 43 وفاة لكل10 آلاف مركبة.






حوادث المرور كما يعرّفها سائق السرفيس حسين العبسي بأنها نتيجة طبيعية للسرعة والتجاوز الخاطئ، وكذلك الشوارع الضيقة والمطبات والحفر، "واللوم على أصحاب السيارات الطائشين وخاصة الشباب غير المسؤولين".






لأن السائقون على باصات الكوستر غير ملتزمين بأولويات المرور، فهم أحد أسباب حوادث السير على خط الزرقاء- الرصيفة- عمان، على حد قول سائق خط رغدان ماركا البطاريات يوسف العليم.






ويعترف السائق محمود الجمزاوي بأن السائقين أنفسهم يكونوا سببا في الحوادث، "يسوق سائق الباص أو السرفيس بسرعة ويتخذ أقصى يمينه بالشارع وفجأة بدون مقدمات يأخذ مسرب الشمال ليقف لأحد الركاب وهنا يتسبب بحوادث خطيرة".






ويجزم محمود الربعي أن غالبية الحوادث يعود منشأها إلى الواسطة في الحصول على الرخصة، وأيضا تخطيط الشوارع غير الواضحة، وكذلك الحملات التي تقوم بها الشرطة غير المناسبة للمكان والزمان، إضافة إلى عدم الصيانة المستمرة للسيارات، "كذلك هناك نسبة كبيرة من الحوادث سببها فقدان البريك".






ويؤكد خضر ناصر ما تحدث عنه محمود الجمزاوي، ويقول: "الباصات، الباصات هي السبب الرئيس لأي حادث سير في طرقات عمان عدا المسارب الخاطئة طبعاً".






ويشير السائق محمد أبو صفية إلى عدم تمكن السائق وتحديدا سائق سيارة أجرة من شراء بريك أصلي لسيارته، ما يضطره إلى شراء بريك تجاري، وهنا يكون عمره الزمني قليل، والحديث هنا عن ارتفاع أسعار قطع الغيار.






هل تكفي الحملات التي تهدف إلى الحد من الحوادث، وما هي إحصائياتهم حول الحوادث. يتحدث مدير المعهد المروري الأردني العقيد عماد حجرات عن دور المعهد، ويقول: "إذا جزءنا أطراف الحادث، سنحدد: السائق، المركبة والطريق، فالمركبة والطريق لا أريد الخوض فيهما، فهناك متابعة مستمرة من قبل إدارة السير والمعنيين على الطرقات، إلا أن السائق لعله السبب الرئيس للحوادث".






وعن الحملات التي يقوم بها المعهد، يقول حجرات: "نحن أكاديميون في تعاطينا مع الحوادث، بمعنى أننا نقوم ببرامج توعية للسائقين، خاصة وأن الأردن في هذه الفترة يشهد ازدحامات مرورية خانقة بسبب توافد الرعايا العرب والأجانب إضافة إلى عودة المغتربين، وبالتالي تكون أرضية خصبة للحوادث، إلا أن إدارة السير تقوم بدور المتابع الميداني".






11 ألف حادث خلف ضحايا العام الماضي



ويقول رئيس قسم التحقيق في إدارة السير المقدم باسم قطيشات: "عندما نقول 83192 حادث سجلت لدى إدارة السير العام الماضي، ومن هذه الأعداد هناك 80% منها خلفت أضرارا مادية، ولدينا 11 ألف حادث تشكل ما نسبته 20% التي فيها إصابات بشرية ووفيات".






ويضيف المقدم قطيشات أن غالبية الحوادث تعود إلى عدم صيانة المركبة أو للممارسات خاطئة من قبل السائق تكون سببا في حوادث الطرق، "وأريد الحديث عن أهمية متابعة السائقين للبريك في سياراتهم لأن الحوادث تأتي من عدم جاهزية البريك أو الغيار".






ويتحدث عن الإجراءات التي يتخذونها عند إجراء مخطط الكروكا، "عندما نخطط لخريطة الكروكا، ندرس جغرافية المكان بشكل كامل، فإذا كان هناك مطب أو جورة تذكر في المخطط، وهنا نذكر الجهة المسؤولة، وعندما يكون المسبب السائق".






وحال يكون المكان هو السبب في الحادث وليس السائق، يجيب المقدم قطيشات "هذا ما يحصل غالبا في فصل الشتاء، قد يكون هناك منهل غير مغلق أو جور تعود بالأساس إلى حفريات قامت بها شركة المياه، هناك يكون العيب بالمكان ويذكر، ويتم تبليغ الجهة المسؤولة كأمانة عمان أو وزارة العمل مثلاً".






ويقول العقيد حجرات أن المعهد المروري يخضع شرطة السير إلى دورات مستمرة في كيفية التعامل مع الحوادث المرورية، وحول الكشف عن حادث سببه عدم وضوح الإشارة التحذيرية فنقوم بتمرير الملاحظة لأمانة عمان كي تتخذ الإجراء المناسب.






ويعود ويتحدث المقدم باسم قطيشات عن عدالة الكروكا، "القضاء ينظر إلى الكروكا ويتابع مجرياتها، عبر طلب القاضي مندوب الحوادث لمناقشته والتدقيق فيما حدث.






ويدعو قطيشات المواطنين بضرورة رفع سياراتهم عن الطريق حال وقوع حادث، كي لا تعيق حركة مرور السيارات وأيضا لتفادي وقوع حوادث أخرى، "لأن مندوبي الحوادث لديهم خبرات وخاضعين لدورات مكثفة ولديهم القدرة على دراسة حال الحادث ومتخصصين في معرفة أسباب الحادث، فمن نقاط الصدم والشهود المتواجدين يكشف عن الحادث، وهنا نقول لا مبرر من وجود سيارات المعنية بالحادث من وجودها في مكان الحدث".






وقدم الصحفي صلاح حزين مداخلة حول حادث حصل مع أبنه الزميل غسان حزين، وكان تنفيذ الكروكا بغياب الطرف الآخر –وهو غسان- بسبب فقدانه الوعي، بسبب حادث سير حصل معه على طريق الشونة الجنوبية، ويقول صلاح: "لم تأخذ أقواله، بالتالي الكروكا أخذت بشكل ناقص لأنها اعتمدت على طرف واحد، وكذلك اعتمدت على أقوال خبير المرور التي لم تكن كافية، وبالتالي جاءت الكروكا كوثيقة إدانة ضد غسان وهو في غيبوبة، وهنا جاء الطرف الثاني واشتكى على غسان شكوى مدنية وجزائية، وأتساءل لماذا تحولت إلى قضية جنائية".






ويجيب على ذلك المقدم باسم قطيشات "عندما نبعث الكروكا لمكان الحدث تكون خدمة مقدمة من إدارة السير إلى المواطن على اعتبار أنها تختصر ذهابه إلى المخفر لمتابعة تفاصيل الحدث، ونحن كمحققين نقوم بدراسة سلوك السائق وحال المركبة عند الشرطي، وكذلك حال الطريق وما العلامات الموجود عليها بريكات وانحراف ودوران المركبة، وكذلك الشهود".






ويتساءل حزّين "أنه في حال استمرار الطرف الآخر وهو غسان في غيبوبة فكيف يمكن الاستمرار في القضية ويقدم الطعن فهنا يمكن القول عن ثغرة ما"، ليعد المقدم قطيشات بمتابعة القضية.






وبحسب دراسات فإن الفترة الزمنية الأكثر وقوعا بها الحوادث، هي ما بين 3 بعد الظهر حتى الساعة 6 مساءً، وكل حادث مروري في المملكة يقع كل 7 دقائق، وفي كل 11 ساعة يموت أحد أفراد المجتمع جراء حادث سير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حوادث المرور في الأردن تخلف مئات الضحايا وخسائر بملايين الدن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلى عالم ... عالم طلاب الوليد *** الاشتراك مجاني*** :: حوادث السير :: ملتقى طلاب الوليد يرحب بكم-
انتقل الى: